SEGAGAH RAJA ROMAWI


158379_620Deskripsi masalah:

Pada sebuah pertunjukan teater menampilkan drama dengan mengangkat cerita “Perang Salib”. Arman yang sebagai salah satu aktornya, berperan sebagai Raja Romawi. Sehingga tak jarang ia mengucapkan kata-kata yang terdapat unsur menghina islam, sebagaimana tuntutan seorang pemain drama pada umumnya.

Pertanyaan:

Bolehkah seorang muslim berperan sebagai orang kafir dalam sebuah drama? Dan jika dalam drama tersebut mengucapkan kata-kata yang terdapat unsur menghina Islam, apakah dihukumi murtad?

Jawaban:

Tidak boleh karena ada unsur menyerupai orang kafir (dalam berpakaian ataupun yang lain).

Untuk hukum murtad atau tidaknya ketika mengucapkan kata-kata yang terdapat unsur menghina Islam, ini ada beberapa perincian sebagai berikut:

Kufur, jika dalam pengucapannya ada niatan menghina atau meremehkan agama islam.

Tidak kufur, jika sekedar menceritakan kekufuran orang lain tanpa ada niatan menghina atau meremehkan agama islam.

Sedang kalau dalam teater ada praktek sujud menyembah selain Allah maka hukumnya kufur secara mutlak.

Referensi:

Bughyah al-mustarsyidin vol. 1 hlm. 528

I’anah al-tholibin vol. 4 hlm. 133

Hasyiyah al-jamal vol. 21 hlm. 61

بغية المسترشدين – 1 / 528

مسألة : ي) : حاصل ما ذكره العلماء في التزيي بزي الكفار أنه إما أن يتزيا بزيهم ميلاً إلى دينهم وقاصداً التشبه بهم في شعائر الكفر أو يمشي معهم إلى متعبداتهم فيكفر بذلك فيهما وإما أن لا يقصد كذلك بل يقصد التشبه بهم في شعائر العيد أو التوصل إلى معاملة جائزة معهم فيأثم وإما أن يتفق له من غير قصد فيكره كشد الرداء في الصلاة

إعانة الطالبين – 4 / 133

 قوله بخلاف الخ ) مقابل قوله باعتقاد وما معه أي أن هذه الثلاثة أعني العزم على الكفر أو قوله أو فعله تقطع الإسلام ويحصل بها الردة بالاعتقاد أو العناد أو الاستهزاء أما إذا لم تقترن بها بل اقترنت بسبق لسان أو حكاية كفر أو غير ذلك فلا تقطع الإسلام ولا يحصل بها الردة ( وقوله ما لو اقترن به ) ما واقعة على الثلاثة الأول أعني العزم والقول والفعل وضمير به يعود عليها ( وقوله كسبق لسان الخ ) تمثيل لما يخرجه عن الكفر ( وقوله أو حكاية كفر ) أي كفر غيره كأن يقول قال فلان أنا الله مثلا ( وقوله أو خوف ) أي كأن يكون في بلاد الكفر وأمروه بالسجود لصنم فسجد له خوفا منهم أن يقتلوه لو لم يسجد ومثل ما ذكر من سبق اللسان وما بعده الاجتهاد فيما لم يقم الدليل القاطع على خلافه كاعتقاد المعتزلة عدم رؤية البارى في الآخرة أو عدم عذاب القبر أو نعيمه فلا يكفرون بذلك لأنه اقترن به اجتهاد

حاشية الجمل – 21 / 61

   تنبيه) وقع في متن المواقف وتبعه السيد في شرحه ما حاصله أن نحو السجود لنحو الشمس من مصدق بما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم كفر إجماعا ثم وجه كونه كفرا بأنه يدل على عدم التصديق ظاهرا ونحن نحكم بالظاهر فلذلك حكمنا بعدم إيمانه لا ؛ لأن عدم السجود لغير الله داخل في حقيقة الإيمان حتى لو علم أنه لم يسجد لها على سبيل التعظيم واعتقاد الألوهية بل سجد لها وقلبه مطمئن بالإيمان لم يحكم بالكفر فيما بينه وبين الله وإن أجرى عليه حكم الكفار في الظاهر

Leave a comment

Alamat email Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *